الكتبقطاع النشر

سهر الدماطى إمرأه حديدية فى مواجهة المخاطر البنكية

سلسله “شخصيات من الزمن الجميل“

سهر الدماطى” أمرأه حديدية فى مواجهه المخاطر البنكية”
رئيس تحرير السلسلة: الكاتبه الصحفية وفاء الغزالى
إصدار الكتاب: إبريل 2016 عن هيئة الكتاب والوثائق القومية
رقم الايداع: 3414/2016
الترقيم الدولى: 978-277-85002-3-3
الكتاب بالقطع المتوسط: 21 * 14
عدد الصفحات: 150 صفحة

 

نبذه عن الكتاب:

جاءت تلك السلسله بعنوان ”شخصيات من الزمن الجميل” ضمن مجموعه الكتاب العصرى التى يصدرها المركز الاعلامى العربى وكانت أول أصدراته كتاب لشخصيه فريده متميزه قالوا عنها أنها “امرأه حديدية” تمتلك عقلاً يختلف عن عقول النساء فهى سيده أثبتت وجودها فى ميدان البنوك المصريه والاجنبية وهى “سهر الدماطى” التى كانت أول مصرية تتصدى للمخاطر البنكية.

الكتاب يعد بانوراما شاملة لكفاح أمرأه على مدار عمرها المهنى الذى امتد حوالى ثلاثين عاما داخل القطاع المصرفى. وعلى امتداد 150 صفحة تتعدت فصول الكتابالذى أخرج من مقدمة و سته فصول وسمى كل فصل اسماً خاصاً يعبر عن محتواه ووضع تحت اسم كل فصل مجموعة من النقاط والمحطات الهامه فى حياتها.

وقد جاءت المقدمة بقلم الصحفي ” صبري غنيم ” ليجيب على تساؤل ”لماذا سهرالدماطى ؟” ويوضح كيف انبهر بشخصيتها ويروى لنا أول مقابله معها وهى تكشف عن خزائن أسرارها وتسرد ذكريات طفولتها وانها تنتمى الى الاشراف و دراستها فى امريكا وانجازاتها المهنية ولقائها مع الرئيس الراحل السادات وحضور توقيع اتفاقيه كامب ديفيد وعلاقاتها مع جمال مبارك حينما كان عضو مجلس أدارة البنك العربى الافريقي

وغيرها من المواقف التى تسردها وكيف عاشت أيام ثوره يناير وعندما استقلت “موتوسيكل” لنقل اوراق مهمه لبنك HSBC التى كانت تعمل بيه آن ذاك.

ازاحت “سهر الدماطى” الستار عن المحطات التى توقفت عليها حياتها تكشف لنا عن شخصيات كانت لها بصمات فى نجاحها وتصفها بأنها شخصيات لن تنسى أثرت فى حياتها مثل ”على نجم” “الدكتور عاطف عبيد” ”هشام عكاشه” ”الفريق مهاب مميش ”.

كما يضم الكتاب مجموعة من الصور لها منذ الطفولة و مشاركتها فى الانشطه الرياضيه والفنيه فى الجامعه و صور تخرجها.

وفي نهاية الكتاب كلمة للدكتور “مصطفي الفقي” عن أهمية القطاع المصرفي وعن سهر الدماطي التي اثبتت وجودها في ميدان البنوك المصرية والاجنبية وانها نموذج مشرف للمرتاة المصرية.

فمن يقرأ هذا الكتاب سيستمتع بالزمن الجميل الذى لم يبق منه الا الرموز فكما قال أبو الطيب المتنبي: ”على قدر أهل العزم تأتي العزائم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق